عن الرسول (ص) : طوبى لمن حسن خلقه مع الناس وبذل لهم معونته وعدل عنهم شره .
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 آية الله الدكتور السيد مُحمد الحُسَيني البهشتي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
gamar bne hashem
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 23/11/2009

مُساهمةموضوع: آية الله الدكتور السيد مُحمد الحُسَيني البهشتي   الإثنين ديسمبر 07, 2009 1:27 am

بسم الله الرحمن الرحيم


والصلاة والسلام على الطاهر الأمين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين

عُلمائِنا هُمُ السُفُن التَيَ حَمَلتَ عَلَمَ الحُسين ( ع ) إلى شواطِئ الموالين
و الجِبال التي غَدتَ حُصناً في وُجوهِ المُعادِين

عُلمائِنا هُم فَضَاءَ العِلمَ الثمين ونُجومَ الحقِ واليَقينَ ،
هُمُ الأَمس وهُم اليومَ وهُم الغدَ ، هُم العصر الجديد وأولياء التوحيد ،

نرى في وجوههم قسمات الورع والإيمان والتقوى ، تأخدنا عَبراتِهم إلى كربلاء وتسرح بنا بين الدماء ، فتغدينا بجود حاضرها وماضيها بأجمل معاني الولاء ، وتؤنسنا بجود باريها وهاديها ،

تعددت أسمائهم وأختلفت رواياتهم ، لكن يبقى الهدف من أختيارهم واحد ويقبى الهدف من وجودهم هو الجوهر والمضمنون وهو ( رفع كلمة الله ) تطبيقاً لقوله عز وجل:
( كلمة الله هي العليا ) .

يسموا في عالمنا اليوم الكثير من علماء الدين ولله الحمد رب العالمين و الفضل له سبحانه
وها أنا ذا أسير بأسطري إلى عالِمٌ عُرِفَ بِتقواه و وَرَعِه وخِشيتِه لله سبحانه وتعالى ،
هو رجل الثورة الإسلامية الإيرانيه بقيادة الإمام آية الله العظمى السيد روح الله الموسوي الخميني رضوان الله سبحانه وتعالى عليه . وكان كما قال عنه الإمام (( أمة في رجل ))

أبى الله سبحانه وتعالى إلا أن يرفع شأنه ويسكنه بجواره ، كما قال في محكم كتابه الكريم (وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ) صدق الله العلي العظيم


هو شهيد الثورة آية الله العظمى الدكتور السيد محمد الحسيني البهشتي ( قدس سره) الرجل الورع الحكيم الواثق الشجاع ، الذي استشهد (قدس سره) في حادث انفجار مقر الحزب الجمهوري الاسلامي بطهران على أيدي المنافقين أعداء الثورة الاسلامية في إيران ،
خسرنا الكثير بفقدانه الذي يُعد الفقدان الجسدي فنحن مازلنا حتى اليوم متصلة ً أرواحنا بروحه الزكية
ولكم أخوتي أخواتي نبذه عنه أسئل الله العلي القدير أن تكون كافيه ولو بالقدر القليل للتعريف عن هذا العالم الجليل .



آية الله الشهيد السيد محمد الحسيني البهشتي (قدس سره ) 1346 هـ ـ 1401 هـ
ولادته:

ولد السيد محمد الحسيني البهشتي في اصفهان 1346هـ م في وسط عائلة دينية .كان والده من علماء الدين.

دراسته وأساتذته :

ـ تعلم في احدى الكتاتيب القراءة والكتابة بسرعة فائقة ، وبالخصوص قراءة القرآن الكريم وعرف بين اقرانه بالذكاء.
ـ أنهى مرحلة الدراسة الابتدائية في احدى المدارس الرسمية بأصفهان، ثم اكمل الصف الثاني من مرحلة الدراسة المتوسطة.
ـ في عام 1360 ترك الدراسة وانخرط في سلك طلاب العلوم الدينية والتحق بمدرسة الصدر في اصفهان، بسبب شغفه للعلوم الاسلامية.
ـ خلال الفترة من عام 1360 ـ 1364 م درس في اصفهان الادب العربي والمنطق والفقه والاصول وطوى هذه المرحلة بسرعة.
ـ تعلم اللغة الانجليزية بمساعدة أحد أقاربه عندما كان في أصفهان.
ـ في عام 1364 م هاجر الى مدينة قم المقدسة لمواصلة دراسته الحوزوية، وأكمل دراسة المرحلة الأولى من الفقه خلال ستة أشهر.
ـ منذ بداية عام 1365هـ م واصل دراسته في المرحلة الثانية في (الفقه والاصول)، عند آية الله السيد الداماد وكذلك عند الامام الخميني ، ثم درس بعدها عند آية الله العظمى السيد البروجردي ، وكذلك آية الله العظمى السيد الخونساري، كما تعلم بعض العلوم من آية الله الكوهكمري ، ودرس الكفاية عند آية الله الشيخ مرتضى الحائري، وكان قد درس المنظومة والمنطق والكلام عندما كان في اصفهان لكنه توقف عن مواصلتها في قم بسبب قلة الاساتذة في علم الفلسفة.
ـ في سنة 1366هـ حصلت له رغبة بالعودة الى مواصلة الدراسة الاكاديمية، فتمكن من الحصول على شهادة الاعدادية ثم دخل كلية الالهيات في طهران، وحاز على شهادة البكالوريوس منها. وخلال دراسته في الجامعة اتقن التحدث باللغة الانجليزية التي كان قد تعلمها في اصفهان.
ـ عاد الى مدينة قم لمواصلة دراسته الحوزوية ، وفيما بين عام 1369 ـ 1374هـ م أخذ يُكرّس جزءاً من وقته لدراسة الفلسفة.
ـ في عام 1384هـ حاز على شهادة الدكتوراه في الفلسفة من جامعة طهران.
ـ عمل السيد البهشتي في مهنة التدريس في الحوزة العلمية في اصفهان وقم.

سيرته واخلاقه :

كان مستقل الارادة ، وكان يسبق الزمن دائماً ، محباً للتجديد مناهضاً للسنن البالية ، شجاعاً لايخشى المجابهة ، وقد واجه التقاليد السقيمة الموروثة ، ومن صفاته الاخرى هي عدم التواكل ، فحيثما كان يرى ضرورة عمل ما كان يؤدّيه بلا تخوف فلو كان ـ على سبيل المثال ـ يرى ضرورة أن يكون إماماً لأحد المساجد لكان يسارع إليها ويقوم باداء جميع المهام المتعلقة به . ولم تكن همته تقتصر على يومه فالسيد البهشتي كانت لديه على الدوام أفكار على المدى البعيد .
ومن الصفات الاخرى التي لايتصور أحد وجودها في شخصيته وبهذا القدر من العمق هي سمة التعبّد، كان يؤدي صلاته بإخلاص تام، ومن خلال سلوكه يتضح أنه كان يرمي الى تطبيق الاحكام الشرعية بشكل دقيق .
ومن سجاياه الاخرى هي ترغيبه وتشجيعه لجميع الاصدقاء على ممارسة النشاطات الجماعية، وكان يتميز بحرية التفكير وإلتزام أصول الحرية في التعامل مع آراء وانتقادات الآخرين ، وكان حليماً بمعنى الكلمة لايطفح كيله بسرعة، وكان واثقاً من نفسه لايشعر بالوهن في مجابهة المهام الكبرى ، ومتأهباً لمواجهة أية مشكلة والتغلب عليها، ومن البديهي ان مثل هذا الإنسان قادر على ان يكون مديراً ناجحاً.

نشاطاته ومواقفه :

يمكن ايجازها بما يأتي :

1 ـ قام بتأسيس مدرسة في قم اسمها (متوسطة الدين والعلم) ، بالتعاون مع زملائه لغرض تثقيف الشباب بالثقافة الإسلامية الإصيلة وايجاد حركة ثقافية لاعداد الكوادر اللازمة، والتزم مسؤولية إدارة هذه المدرسة.
2 ـ أوجد حركة ثورية طلابية عن طريق توثيق الصلات بين الحوزة العلمية والجامعة ، لأنه كان يعتقد بأن الطلاب الجامعين وطلبة الحوزة يمكنهم التكاتف والتضامن التام ، على العمل وفق الاسس التي دعا إليها الاسلام.
3 ـ تأليف الكتب الإسلامية بلغة حديثة وفق اسس العقيدة الاسلامية، تنسجم مع طبائع الجيل الجديد.
4 ـ قام بالتنسيق مع العلماء الاعلام في الحوزة العلمية بقم ، لغرض اعداد برنامج خاص لدراسة العلوم الاسلام وكان ثمرة ذلك تأسيس مدرسة (الحقاني) أو (المنتظرية) نسبة الى الإمام المنتظر (عج) كنموذج لهذا المشروع.
5 ـ ذهابه الى مدينة هامبورغ في (المانيا) لتنظيم أمور مسجد هامبورغ، الذي أسسه السيد البروجردي حيث قام بتأسيس الاتحاد الاسلامي للطلبة الايرانيين هناك، وبدأ بنشر الاسلام الثوري في أوربا وقارة أمريكا.
6 ـ المساهمة الفعالة بتشكيل رابطة العلماء المجاهدين في ايران، التي قادت الثورة الاسلامية ضد نظام الشاه، حيث قامت هذه الرابطة بالتظاهرات والنشاطات السياسية ضد الحكم الشاهنشاهي ، حتى تحقق النصر الإلهي.
7 ـ سافر الى باريس والتقى بالإمام الخميني عندما كان هناك، وقام بوضع اللبنة الأولى لمجلس قيادة الثورة الاسلامية في ايران، وكان ذلك قبل سقوط الشاه.
8 ـ قام في سنة 1370هـ ـ أيام الحركة الوطنية التي قادها آية الله الكاشاني والدكتور محمد مصدق ـ بالقاء خطاب في اصفهان تحدّث فيه حول عدم قدرة الشعب الايراني على تحمل المطامع الاستعمارية ، التي كانت تستهدف نهب ثرواته.
9 ـ دعمه لإنتفاضة (15 خرداد) التي قادها الامام الخميني ضد الشاه في سنة (1381هـ=1962 م )، وقيامه بالتنسيق مع العلماء بتأسيس (جمعية الطلبة) في مدينة قم ، وعلى اثرها تم إبعاده من قبل النظام الى طهران.

شهادته :

استشهد آيه الله السيد البهشتي (قدس سره) في حادث انفجار مقر الحزب الجمهوري الاسلامي بطهران على أيدي المنافقين اعداء الثورة الاسلامية في ايران، وذلك سنة 1401 هـ (1981 م ) ، وعلى اثر ذلك اعلن الامام الخميني (قدس سره) الحداد العام في ايران وأصدر بياناً تأبينياً جاء فيه :
فقد الشعب الايراني في هذه الفاجعة الكبرى (72) برئياً … ويعتز الشعب الايراني بأن يقدم هؤلاء انفسهم نذوراً لخدمة الإسلام والمسلمين … أبارك واعزي مرة اخرى بقية الله أرواحنا له الفداء والشعوب المظلومة في العالم والشعب الايراني المجاهد … واسأل الله سبحانه الرحمة الواسعة لهؤلاء المظلومين والصبر والسلوان لذويهم المحترمين… .

وتم تشييعه (رحمه الله) تشييعاً مهيباً مع باقي شهداء الحادثة الاليمة وتم دفنه في مقبرة جنة الزهراء جنوب طهران

وكانت هذه وصيته إلى زوجته وأقربائه رضوان الله سبحانه وتعالى عليه :

أن يلتفتوا للنور الإلهي الذي هو سائد في القلوب أكثر من أي شيئ آخر في هذه الحياة، و أن يؤمنوا بالله الواحد العليم القدير السميع البصير و الرحمن الرحيم و النبي الأعظم و أن يتبعوا خاتم الأنبياء و كتابه القرآن و الأئمة المعصومين عليهم السلام أجمعين، و أن يهتموا بذكر الله و الصلاة خاشعين و الصيام. و العبادات الأخرى و الإنفاق و الإيثار و الجهاد في هذا السبيل و الحضور بين الناس و الإستئناس بهم و هذه هي طريق السعادة. كما و أوصي بعد موتي أن يعطى لزوجتي السيدة عزت الشريفه مدرس مطلق ثلث بيتي الكائن في طهران، قلهك، شارع تورج، زقاق منطقي 8و 9 بالإضافة إلى أثاث المنزل، و اسأل الله تعالى لها ولأبنائنا السعادة في سبيل الله.

27 رجب 1400 هجري، محمد حسيني بهشتي.

كان لخبر إستشهاده وقعاً قويا في إيران والعالم الإسلامي كافة وقد توفي ومعه نخبه من العلماء الأجلاء وأستشهد في تاريخ 28\6\1981 وكان عدد المتوفين آنذاك هو 72 شهيد وهو العدد الذي أعطى إنطباع خاص ووقع حزين فهو موافق و عدد شهداء واقعة كربلاء مع الإمام الحسين عليه السلام .

أُخوتي وأَحبتي هذه كانت نبذه مختصرة عسى الله أن تكون وافية ولو بالقليل من حق هذا العالِم وكما تعلمون أنه إلى الآن مازالت تجرى البحوث لتحليل شخصية آية الله العظمى السيد محمد الحسيني البهشتي ومع ذلك فإنّ ثمة أبعاد هامّة في شخصيته الراقية لا تزال غير معروفة ، ألا وهي أفكاره العميقة والمضيئة في ميادين مختلفة بشكل منظّم ومنسّق .
فعلى الرغم من أنّه‌ بعد وفاته بذلت بعض الجهود للتعريف بآثاره وطباعة محاضراته وكتاباته التي بقيت ، إلاّ أنّ قسماً كبيراً من تراثه الفكري لا يزال بعيداً عن متناول الناس .



ومن هذا المنطلق أعلن لكم أخوتي إعتزامي على جعل هذا الموضوع بمثابه موسوعة علمائية تعرفنا على علمائنا العظام ( السابقين رحمهم الله والباقين أدامهم الله ) وذلك بوضع الصور والمعلومات عنهم ومدى تأثيرهم على العالم الأسلامي ، وهو كما تعلمون أقل القليل في حق هؤلاء الرجال الذي كرسوا حياتهم لله سبحانه وتعالى ولخدمة الإسلام والمسلمين ، فأتمنى منكم أعزائي العمل معي للتعريف عنهم ولكم من الله جزيل الأجر والثواب .
ودمتم في حفظ المولى عز وجل ورعايته وجعلنا الله وإياكم من السائرين على خطا علمائنا والمتبعين نهج آل بيت النبوة ومعدن الرسالة .

والسلام على عباد الله الصالحين.







أخوكم قمر بني هاشم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 22
تاريخ التسجيل : 21/11/2009
العمر : 32

مُساهمةموضوع: رد: آية الله الدكتور السيد مُحمد الحُسَيني البهشتي   الإثنين ديسمبر 07, 2009 11:04 am

يسلموا على الموضوع المفيد ,,

...... تحياتي .........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al-mogtaba.yoo7.com
أميري حسينٌ
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 03/01/2010
العمر : 22

مُساهمةموضوع: رد: آية الله الدكتور السيد مُحمد الحُسَيني البهشتي   الأحد يناير 03, 2010 11:37 am

بارك الله فيك أخووي على الموضوع
تسلم يدك
تحياتي
أميري حسينٌ ونعم الأمير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
آية الله الدكتور السيد مُحمد الحُسَيني البهشتي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المجتبى (ع) :: منتديات العامة :: منتدى المواضيع العامة-
انتقل الى: